المدينة المنورة

معلومات عن المدينة

“طيبة الطيبة” أول عاصمة في تاريخ الإسلام وثاني أقدس الأماكن لدي المسلمين بعد مكة المكرمة وللمدينة وضع خاص عند عموم المسلمين ليس فقط لوجود ثلاثة من أقدم المساجد بها (المسجد النبوي الشريف ومسجد قباء ومسجد القبلتين) ولكن أيضاً لتاريخها الثرى من نصرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم واحتضان الدعوة الإسلامية.

بالإضافة الى انها تضم بين احضانها الكثير من المعالم الأثرية والتي شهدت على كثير من عظمة التاريخ الإسلامي مثل جبل أحد ومقبرة البقيع والتي بها رفات الكثير من الصحابة رضوان الله عليهم جميعاً.

كل ما سبق جعل من المدينة المنورة مكانا متفرداً لا يضاهيه مكان آخر عند المسلمين وميزها الله سبحانه وتعالى بالراحة والسكينة والطمأنينة لكل من يدخلها أو يسكن بها بجوار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم والعديد من الصحابة وآل البيت رضوان الله عليهم جميعاً.

فهي بلا منازع واحة الهدوء والسلام، معالمها المتنوعة تمدها بالسكينة والطمأنينة وهي ليست ذات تاريخ مجيد فقط بل وحاضر سعيد تشعر به حيث تزورها وتجيش مشاعرك لجمالها.